Arabic - German - English

اراء النقاد والقراء دراسات فريق العمل حورات واحاديث ندوات
اراء النقاد والقراء دراسات فريق العمل حورات واحاديث ندوات

منافذ البيع

الآن

الطبعة الرابعة،  قريباً مع دار البلسم

"الطبعة الثالثة"

كاملةً لوزارة التربية والتعليم المصرية

 

 

ملك الأشياء والقيم النبيلة الموازيـة 
...  دراسة نقدية بقلم الناقد:   ممدوح النابي

    باحث دكتوراه في النقد الأدبي

عضو الجمعية المصرية للنقد الأدبي وحاصل على جوائز عديدة في مجال التقد

 

تُعّد رواية (ملك الأشياء) للدكتور طارق عبد الباري، من باكورة الأعمال الروائية الطويلة الموجهة أساساً –منذ كتابتها- لقطاع عريض من أطفال، مازال الإبداع الروائي يجعل احتياجاته، والتعبير فيها بما يتواءم مع عقليته.

وقد نجح  المؤلف إلى حدٍ كبير في ألا يغفل هذا أثناء الكتابة، حيث أدرك بحسه كم التعبيرات التي طرأت على عقلية طفل اليوم مقارنة بطفل الأمس الذي كان يقنع بحكايات الشاطر حسن وأمنا الغولة...وغيرها من الحواديت قبل أن ينام.

أما الآن فقد لعبت المؤثرات التكنولوجية التي يتعامل معها الطفل في حياته دوراً كبيراً في تشكيل عقليته، وتنمية قدراته ليستوعب الجديد منها الذي يُنتج كل يوم.

الحدوتة التي تحكيها الرواية عن طفل يُسمى (كريم) يمتلك من المواهب والقدرات ما يجعله فريداً بين أقرانه داخل المدرسة الداخلية التي يتركه فيها والده نظراً لارتباطه بعمل في الخارج يواجه مُتسلحاً بمجموعة من القيم النبيلة صراعات مع أطراف شتى.

هذه القدرة التي يمتلكها كريم تتمثل في قدرته على (التحدث مع الأشياء)، مما تجعله في موضع حسد وحقد من بعض الأقران الذين يتواجدون معه داخل المدرسة سواء بالقسم الداخلي، أو بالقسم الصباحي.

حكاية التحدث مع الأشياء المحيطة، لا يُقدمها الروائي عبر خيال جامح أو عبر إطار خرافي حتى تستلب العقول وتسيطر على الحواس، وإنما يعمد إلى عالم الخيال المبرَّر/المُقنع. فكريم يرتبط بالأشياء التي حوله نتيجة إحساسه وأُلفته بها، فهو قد نشأ على قيم احترام الأشياء وحبها، لأنها سُخرت لخدمته، وبدونها لا يستطيع أن يتواصل مع مجريات الأمور في الحياة.. ومن ثم يجب التعامل معها برفق وحنو بالغين، وهو ما انعكس على (الجوامد) ذاتها، فبادلته شعوراً بشعور، وإحساساً بإحساس.

فمنذ المشهد الأول الذي ينفتح عليه السرد، وهو  وداع الأب لابنه، ووصاياه له لا ينسى كريم أن يودع سيارتهم، ويُقبلها، وهو ما ارتد على إثره كريم سريعاً حيث بادلته نفس الشعور والإحساس.. والتأثر لفقده، فنظرت له "نظرة حزينة"، وسقطت منها دمعة قبل أن ترجع للوراء، وتختفي من عيون كريم (ص10).

بل أن التواصل مع الأشياء لا ينقطع باختفاء السيارة عن نظره. فبعد أن يطرق أولى خطواته داخل المدرسة. لاحظ عشرات الطلاب الجُدد الذين ينزلون من سيارتهم الفارهة، ويغلقون الأبواب بعنف، (لاحظ التناقض بين كريم وموقف هؤلاء الطلاب من السيارة).

بل يزيد في الوصف الذي سيئول به إلى حالة النفور من البشر فيلجأ إلى التماهي مع الأشياء. فأولياء الأمور يتميزون بالكبر والغُرور، وبالمثل الحراس، ومن ثم يفتقد كريم الإحساس بالألفة مع عالم البشر الذي ينتمي إليه، ومن ثم يلوذ بالبديل والذي يحسُ به ويشعر بالابتهاج لمقدمه.

فعندما ننظر إلى أبنية المدرسة نجد اتصالاً معنوياً بينها وبينه فهي "تشعر بالابتهاج"، وتتطلع إليه بشغف، وفي المقابل هناك من ينظر إليه بخبث.

هكذا قدم لنا المؤلف مسوغات قبول الخيال في الرواية، وعلى الأخص حديث كريم مع الأشياء. فحالة الاتصال والحميمة التي تربط كريم بالأشياء، طبيعية في ظل الألفة والإحساس..

"وأود أن أشير هنا إلى رواية نعيم صبري (حافظ بتاع الروبابكيا) حيث قدم لنا هو الآخر حالة من التماس بين الإنسان وأشيائه مثل علاقة حافظ بحماره وكذلك الساعة.. والأحاديث التي تدور بينهما).

  عالم الصغار ... وفسادهم 
 
  عالم الجـد ... والقيم النبيلة
 
  المقابلة  

  تجميعات للقيم الصداقـة -  رد الجميل - العفو والتسامح - عدم استخدام العنف - الإنذار قبل العقاب - إصلاح الأشياء
 


عالم الصغار ... وفسادهم

الخيال –هنا- مرة ثانية لا يُقدم في إطار بعيد عن الواقع، وإنما هو متصل به اتصالاً حميماً. حيث المؤلف لا يفصل الطفل عن واقع، وكأن هذا الطفل غير موجود في هذا الواقع المليء بالصراعات والإحباطات والفشل.. كما دأب معظم من يتوجهون بكتابتهم للطفل. وإنما يعكس لنا واقع الصغار وصراعاتهم، وأيضاً فسادهم، مثلهم مثل الكبار، والذين –في كثير من الأحيان- يكونون مسئولين مسئولية مباشرة عنه.

فعالم الصغار ملئ بالصراعات وصور الفساد.. هنا تتوازى مع عالمهم وطرق تفكيرهم فنرى (النفوذ والسطوة) من قبل شلة حسام القرش، وأيضاً تدبير المكائد وإثارة الفتنة والتحريض مثلما تجسده (عُوعا)، أو ما يكون من صراع بين الكبار والصغار بصورة مباشرة إذا تعارض مع مصالحها، مثلما يحدث من تحالف بين (موسى القرش، وعليش الحنش) ضد كريم، واستعانتهم بالدرويش الساحر للانتقام منه وإنهاء حياته.

العجيب أن الصدام بشلة الفساد (حسام القرش، وحامد البرج، وضياء الضبع) (لاحظ دلالة الأسماء) ثم انضمام (عُوعا) إليهم بعد أن فشلت في أن تلعب بمفردها.

جاء مبكراً. حيث ما أن يبدأ كريم في عالمه الجديد/ عالم المدرسة الداخلية حتى يبدأ الصدام فأول شيء يلفت نظر كريم هو من ينظر إليه بخبث.

ثم يلي هذا موقف (حامد البرج) واستقباله لكريم بالاصطدام المباشر.., هذا الاصطدام الذي يتحول إلى احتكاك ثم اشتباك في مرحلة ثالثة، فهو محاولة من حامد البرج أن يفرض سطوته على الآخرين، من خلال إظهار تضاؤل ذات الآخر في مواجهته (لاحظ دلالة إشارته لكريم بالصمت عندما يعترض على أخذ دوره).

لم يخرج المؤلف روايته من دائرة الفساد الذي صنعه الكبار، تلك الدائرة التي يُسيطر عليها أصحاب النفوذ والمال، فعكس هذا العالم –آثاره- على الصغار ليشير في دلالة خفية إلى العلاقة المتآخمة بين العالمين –حيث الكبار يكونون مسئولين عن هذا الفساد الذي يلحق بالصغار-، والعكس صحيح في حالة (جد كريم واسترشاد كريم بأقواله).

فنموذج (مرسي القرش) وخليفته (عليش الحنش) صورة من صور فساد الكبار – والتي لها امتداد طبيعي على فسار الصغار – حيث حسام ابن مرسي القرش، وعليش الحنش (خال عُوعا).

فيظهر فساد (مرسي القرش) – وهو أيضاًَ تكريس لفساد المال والسطوة من خلال استغلال نفوذه وماله في تضليل وزارة التربية والتعليم ورجالها عن حال المدرسة العابث، وذلك من خلال إقامة الحفلات والمهرجانات، وتقديم الهدايا بغرض التضليل من كشف المساوئ أو من خلال ابتزاز أفراد شرفاء لاقناعهم بالسكوت عن كشف فضائحهم مثلما يحدث مع المدير (عمران)، وسرقة الملفات التي بحوزته لإرغامه على الاستقالة والصمت.

أما (عليش الحنش) فيظهر فساده من خلال الانحرافات التي يقوم بها، ومحاولته سرقة الملفات التي يمتلكها (عمران) أو من خلال التحريض على قتل (كريم).. وانتهى حاله بتحويله إلى (كلب) على سبيل الخطأ.. عندما أراد هو أن يحول كريم إلى كلب.

وقد يحدث أن يجتمع تحالف الكبار والصغار على هدف واحد هو القضاء والتخلص من كريم، الذي هو وأصدقاؤه (حليم ونبيل ... لاحظ دلالة الأسماء) صورة مضادة لهم. ويسعى جاهداً لكشف فسادهم ومحاربتهم دون خوف رغم المحاولات التي فعلوها للتخلص منه.. إلا أنه ينجح بفضل إيمانه بالقيم التي تعلمها على وجه الخصوص من جده، ثم ثقته بنفسه، والتي كانت سلاحاً ضدهم، وما إن فطنت عُوعا لذلك حتى أوعزت (لحسام) بأن يلعب على أن يفقده ثقته في نفسه.. ومن ثم ينجح حسام في هزيمة كريم.

 

  عالم الجـد ... والقيم النبيلة
 
في مقابل عالم الفساد وصوره المزعجة، تظهر لنا صور أخرى إيجابية، ومن هذه الصور صورة الجد وما تحمله من قيم نبيلة، يحملها ويتمثلها كريم في صراعاته.. ومن ثم تكون بمثابة حمولات دفاعية يقاوم بها ما يواجهه من أفعال متناقضة مع هذه القيم.

عالم الجد الغائب من السرد، وحاضره أفعاله وقيمته، حيث يحاول السرد منذ بداية الرواية أن يكرس لهذه القيم من خلال توظيفها جيداً داخل الأحداث، فهي ليست منفصلة عن السياق ، بل هي متوافقة معه.

فكريم يعتد بشخصية جده، ومن مظاهر اعتداده، احتفاظه بصورته الصغيرة، وحفظه لمقولاته وجمله التي علمه إياها، فهو يُدين له بالفضل في كل ما تعلم، بل ويتمثلها واعياً حيث يسترشد بها دائماً في مواقف عدة. ففي أثناء مواجهته مع الآخرين خاصة مجموعة حسام القرش –دائماً- يستعيد من الذاكرة كلمات الجد، وهذا ما يعكس دلالتين:

الأولى: أن هذه القيم/الجمل، قيم نبيلة ومن ثم يتمسك بها كريم، ولا يفرط فيها ويستحضرها في أوقات الأزمات.


  المقابلة
 
استجابة كريم لهذه القيم توحي بمدى احترام كريم للجد مع أنه غائب من السرد وهي قيمة أراد المؤلف أن يبثها في السرد حيث الأجيال الجديدة دأبت على رفض كل ما هو قديم خاصة من الأجداد والآباء، ورفض لجملة ما يقدمونه لهم من نصائح بكافة صورها ولا يقتصر الأمر على الرفض بل والأدهى هو السخرية والاستهجان من هذه القيم وكذلك أصحابها. حتى صار لهم قاموسهم اللغوي الخاص المعبر عن آرائهم التي تحمل من السخرية والاستهجان الكثير مثل (كَبَر/نَفَض/ طَنِش/ صَهيِن/ إحلَقلوا..) وغيرها من الألفاظ التي بدأت تلوكها ألسنة الصغار دون وعي لدلاتها.. وهذا ما يؤكد حالة الانفصال بين العالمين: عالم الكبار وعالم الصغار.. وقد استشعر الكثيرون هذه الهوة بين الجانبين، محاولين إيجاد نقاط التقاء بين العالمين، وكأن الجمع بينهما مستحيل.

فصورة كريم وتمثله لما يقوله الجد نموذج تطبيقي يقدمه المؤلف للجمع بين العالمين من خلال التربية الصحيحة، فكريم يشير إلى هذا، حيث يقول أن جده هو أول من علمه احترام الأشياء..ولا يتوانى كريم في رد الجميل للجد، عندما يذكر (لحليم ونبيل) دور جده في تعليمه حكم الحياة أو ترديد بعض المقولات التي علمه الجد إياها مثل (قال لي جدي إذا كنت لا تستطيع التصدي لخصمك، فتعلم جيداً كيف تتلافي ضرباته) (ص24) وغيرها من النصائح لكن النصيحة الكبرى التي يتمثلها كريم  هى الاحترام، فأثناء حديث كريم مع وكيل المدرسة  (عليش الحنش)، علا صوت كريم أمامه، فما أن فطن كريم لعلو صوته أثناء الدفاع عن نفسه، حتى بدأ في الاعتذار للأستاذ (من علو صوته).. هذا الاعتذار أكبر دليل على تمثل كريم لمقولات جده واحترامه له ، وعلى النقيض نجد (حسام القرش) حيث ينصحه والده بعدم التعرض لكريم في المدرسة، لكن ما أن تأتي (عُوعا) لتحرضه ضد كريم حتى يستجيب لها، وبالفعل يعملان معاَ لمضايقة كريم.. وهي صورة مضادة لما قام به كريم. على الرغم أن والد حسام متواجد داخل المدرسة وجد كريم غائب.

 

حاول المؤلف في إطار حكايته أن يقدم مجموعة من القيم يستشفها النشء ويتعلمها من خلال السرد والأحداث حتى لا يكون في موقف الواعظ أو الناصح، ومن ثم لا تقبل نصائحه.. ومن هذه القيم :

  الصداقـة
 
وما يجب أن تكون عليه.. وهذا ما ظهر من خلال أصدقاء كريم (حليم ونبيل وميسره) فحاولوا جميعاً الوقوف إلى جوار كريم، وعدم التخلي عنه، إما بالنصيحة أو المؤازرة التي هي عامل من عوامل قوة كريم وتغلبه على شلة حسام، وهو ما فطنت إليه عُوعا كما ذكرنا سابقاً. فعملت على إحباط كريم، ومن ثم سهل على حسام القرش هزيمته في أول لقاء بينهما.

 

  رد الجميل
 
وقد تجلت هذه القيمة في موقفين:

 الأول موقف كريم من أفعال جده، كما ذكرنا سابقاً

والثاني: هو موقف الساحر من كريم. فالساحر أتى إلى المدرسة للقضاء على كريم حسب توجيهات مرسي القرش له.. إلا أن كريم ينقذه من أفعال (عُوعا).. ومن ثم يقوم الساحر برد الجميل لكريم في نهاية الرواية، فوعده بأنها هذه آخر مرة سوف يستخدم السحر في الشر، ثم أعطاه العصا ليتذكره بها.

 

  العفو والتسامح
 
حيث عفو كريم عن حسام القرش وشلته، وأيضاً تسامح ميسرة مع (عُوعا) وأيضاً موقف كريم من عُوعا.. 

 

  عدم استخدام العنف كوسيلة لحل المشكلات
 
وهذا ما تجلى في رفض كريم أن تتدخل الأشياء لانقاذه في أكثرة من مرة، على الرغم من أنه لديه وعد من الكرسي الملك، إذا احتاجهم قال (ابدأوا) وهذا لم يفعله كريم. وألمح كريم عليهم بأن ينذروا قبل أن يقدموا على أي شيء.

 

أن الأشياء في دفاعها عن نفسها تستخدم وسيلة قلما تواجدت بين البشر، وهي الإنذار قبل العقاب
 
لاحظ قائمة (حقوق الأشياء) ثم عندما جاءت نتيجة الرفض بدأت الأشياء تُعاقب صاحب المدرسة.

 

إصلاح الأشياء بعد إتلافها
 
على الرغم أن كريم ليس مسئولاً عن تلف الأشياء التي حطمها حامد البرج إلا أنه يقوم بجمعها، ويبدأ في إصلاح الكرسي.. وهذا يعكس قيمة المحافظة على الأشياء. 

 

 

 

 

 

الذهاب إلى صفحة الدراسات