Arabic - German - English

اراء النقاد والقراء دراسات فريق العمل حورات واحاديث ندوات
اراء النقاد والقراء دراسات فريق العمل حورات واحاديث ندوات

منافذ البيع

الآن

الطبعة الرابعة،  قريباً مع دار البلسم

"الطبعة الثالثة"

كاملةً لوزارة التربية والتعليم المصرية

الولد الذي يكلم الأشياء

متعة القلوب الصغيرة والعقول الكبيرة...

بقلم: محمد الشافعي

رئيس تحرير روايات الهلال

عندما يدهمك التردد فأنت في مواجهة (رهان) يدفعك إلى بديلين لا ثالث لهما (الربح أو الخسارة)، واعترف بشجاعة لا تنقصني أنني قد ترددت كثيراً قبل قراءة رواية (ملك الأشياء) للدكتور طارق عبد الباري فالطباعة الفاخرة جداً، والتواجد الإعلامي المكثف، وباستخدام (أفضل التفضيل) من قبيل أول وأفضل... الخ أشياء تجعلني أتحسس مواضع عقلي خوفاً من (فخاخ العلاقات العامة).. ولذلك ترددت كثيراً قبل قراءة رواية ملك الأشياء خشية أن أقع بين براثن (غنى أدب).. ولكني كسرت شرنقة التردد وفتحت الرواية وإذا بي لا أتركها إلا بعد الانتهاء من قراءتها في جلسة واحدة استمرت أكثر من ثلاث ساعات وذلك لأن الكاتب والكتاب استطاعا أن يدفعا بي إلى عالم رائع وبديع من المشاعر الإنسانية بكل ألوانها سواء الخيرة أو الشريرة، وذلك من خلال تلك الفكرة المبتكرة عن ذلك الولد الذي يكلم الأشياء وهي فكرة كانت تتسم دوماً بحالة من (التقديس) لأنها لم تكن متاحة إلا للأنبياء والرسل.

وقد استطاع د. طارق عبد الباري أن يعمل على (أنسنة الفكرة) رغم أنه قد حافظ على التقديس الذي يحيط بها لأنها لم تصبح مشاعاً لكل الناس بل ظلت حكراً على ذلك الولد الرائع (كريم) ورغم طزاجة الفكرة إلا أنها من خلال النسيج الروائي لتلك الحدوتة البسيطة استطاعت أن تصبح متعة ما بعدها متعة للأطفال أصحاب القلوب الصغيرة والبريئة.. وفي نفس الوقت استطاعت أن تكون متعة للكبار من أصحاب العقول الكبيرة وذلك من خلال التساؤلات والقضايا المهمة الموجودة داخل بنيان الرواية..

فالأطفال سيتفاعلون مع تلك الأشياء التي تتكلم وتتألم وتفرح كما سينفعلون مع تلك الحالة من (أنسنة الأشياء) وينبهرون مع عالم السحر والغموض ورغم أن السحر في الرواية بسيط جداً ولا يقارن بالسحر في هاري بوتر مثلاً إلا أن التشويق ينبع من تلك العصا السحرية التي تتحول إلى الشر إذا كانت مع الأشرار وتتحول إلى الخير إذا كانت مع الأخيار.. كما سيلهث الأطفال خلف ذلك الصراع المحتدم بين الخير والشر على مدى أحداث الرواية.. كما سيتعلم الأطفال العديد من الدروس المهمة لعل أهمها ضرورة الثقة بالنفس تلك الثقة التي تمنحنا القدرة على مواجهة كل الأشياء مهما كانت درجة صعوبتها ورغم هذا فعلينا أن نعرف الحد الأقصى لقدراتنا لكي لا نحمل أنفسنا أكثر مما نستطيع حتى لا نفشل.

أما الكبار فسيجدون في رواية ملك الأشياء العديد من القضايا والأفكار المهمة التي تستحق أن نتوقف عندها بالتحاور والنقاش ومنها فكرة (ثقافة المهرجانات) التي غزت حياتنا وخاصة في مجالي الأدب والفنون فليس مهماً أن تقدم إنجازاً حقيقاً بل كل ما عليك أن تقدم احتفاليات صاخبة لتقنع أسيادك ورؤساءك أنك تعمل وتنجز.. وهناك أيضاً فكرة ثقافة العنف والبلطجة تلك الثقافة السلبية التي تفشت في كل أوصال المجتمع ونشأت من تزاوج الثراء والفساد والرسالة الأهم في رواية ملك الأشياء هي أن الفساد عندما يصل إلى التعليم (فقل على الأمة السلام)  وذلك لأن التعليم هو حائط الصد الأخير وعندما ينخر سوس الفساد في أوصاله فلابد وأن تنهار كل أشكال المقاومة في المجتمع.

وفي النهاية فإني أرى أنه من المهم أن تتواجد خاتمة الرواية والتي يتحدث فيها المؤلف عن علاقة والدته الحميمية مع الأشياء في مقدمة الرواية لأنها ستعمل على تهيئة القارئ للدخول إلى ذلك العالم المبهر الذي ستصنعه الرواية والأهم أنها ستؤكد على أن ذلك العالم ليس خيالاً محضاً ولكنه يمكن أن يكون واقعاً في متناول كل منا فقط علينا أن نحب أشياءنا وأن نعشقها وأن نتعامل معها بالاحترام والحب والود الذي يليق بها وأن نتعلم كيف نشكرها ونحافظ عليها.. إنها أفكار جميلة ورائعة يحتاج إليها أبناؤنا بعدما أصابتهم عدوى العنف والهمجية في تعاملهم مع الأشياء ومع بعضهم البعض.

محمد الشافعي

الذهاب إلى اراء النقاد و القراء